Kunst und Archäologie Raub ! سرقة الفنون رالآثار! أوقفوا هذا السرطان cover image

Kunst und Archäologie Raub ! سرقة الفنون رالآثار! أوقفوا هذا السرطان

لا أحد يقول ان إنقاذ الآثار من الإهمال ودمار الحروب ومافيا سرقة الآثار والفنون، أهم من إنقاذ الإنسان. ولكن التدمير المتعمد والإستغلال المنظم للآثار كمصدر لتمويل الحروب والعصابات تحت ستار الدين والافتراء عليه قد وصل فى أيامنا هذه الى الذروة. ولم تشهد الآثار والعاملون بها عصرا أسوء ممانشهده إلا نادرا وفى عصور من المفترض اننا تقدمنا عليها كثيرا وأصبحنا نمتلك من الوسائل التكنولوجية الحديثة مايكفى لضمان حماية التراث . ومن المفارقات الغريبة أن لاتبذل الحكومات جهدا يذكر فى التأمين على الآثار وحمايتها من السرقة، فى حين يقيمون الدنيا ويقعدونها وينفقون أموالا طائلة من أجل استعادتها من الخارج بعد سرقتها، رغم علمهم بأنها لن تعود بسهولة واذا عادت فلن تحظى بالحماية والرعاية المناسبة وقد تتعرض مجددا للدمار او السرقة من جديد!. إن المدخل الصحيح لاستمرار الآثار فى أماكنها هو استثمار الأموال والجهود المبذولة لاستعادة الآثار فى التأمين عليها فى أماكن نشأتها بوسائل أمنية حديثة ورعاية العاملين بها ورفع الوعى بأهميتها لدى القائمين علي حراستها قبل الجمهور.