Mustafa Ayub

41 Flips | 3 Magazines | 1 Like | 1 Following | 1 Follower | @mustafaayub | Keep up with Mustafa Ayub on Flipboard, a place to see the stories, photos, and updates that matter to you. Flipboard creates a personalized magazine full of everything, from world news to life’s great moments. Download Flipboard for free and search for “Mustafa Ayub”

غادة السمان

أفتقدك وأحقد عليك فأنت بغيابك تحرمني كل الرعشات التي يمكن أن تنتابني لمجرد سماع صوتك<p>بوابة القارىء - Reader Gate

غادة السمان

حينما تعشق حبيباً فاتكاً، تهرب بما تبقى منه وتستبدله بآخر...<br>و حينما تعشق الذهب و يهجرك، تستبدل به الماس...<br>و لكن ماذا تفعل حين تعشق وطناً؟ ماذا تستبدل …

غادة السمان

المرايا المكسوره تخيفني حين أحدق فيها ..! ربما لأنها ترسم وجوهنا الحقيقيه من الداخل ، إنه زمن الأشياء المكسـورة<p>بوابة القارىء - Reader Gate

غادة السمان

مازلت على قيد الحب<br>ذكرياتي الآتيه تقول لك : كل عام وأنت بعيد<p>بوابة القارىء - Reader Gate

غادة السمان

و أعرف ألف وسيلة ووسيلة<br>لأحتمل هجرك<br>أو كل الألم أن تسببه لي ...<br>ما لا أعرف كيف أواجهه<br>هو سعادتي معك<p>...<p>بوابة القارىء - Reader Gate<p>See More

غادة السمان

و تعلمت ألا ألتصق بك تماماً<br>كي لا تزهد بي<br>و الا ابتعد عنك تماماً<br>كي لا تنساني<p>...<p>بوابة القارىء - Reader Gate<p>See More

حينما يهديني أي إنسان باقة من الزهور أشعر بحزن عظيم لأنهم أغتالوها لأجلي بوابة القارىء - Reader Gate

غادة السمان

أي علم هذا الذي لم يستطع حتى الآن أن يضع أصوات من نحب في أقراص ، أو زجاجة دواء نتناولها سرًّا ، عندما نصاب بوعكة عاطفية بدون أن يدري صاحبها كم نحن …

غادة السمان

غادة السمان

غادة السمان

فن الحب هو ان يعى المرء متى ينسحب ، و يكتب على شاشة الأفق عبارة وداعاً<p>بوابة القارىء - Reader Gate

غادة السمان

اي هرب ما دامت الاشياء تسكننا , وما دمنا حين نرحل هرباً منها, نجد انفسنا وحيدين معها وجهاً لوجه<p>بوابة القارىء - Reader Gate

غادة السمان

كانت مأساتي مع حبك غير المكتمل انني اشعر بذروة السعادة خلال لقائك ... وبذروة الذل بعد ذلك<p>بوابة القارىء - Reader Gate

غادة السمان

كذبت على و زعمت أننى عاصمة قلبك .. و اكتشفت أننى ضاحية مهملة من ضواحيه<p>بوابة القارىء - Reader Gate

غادة السمان

آه كم أكره أن أحبك ، و أن يسكنني كل لحظة ذلك الوجع الغامض بك ، و التوق اللامحدود لسماع صوتك<p>بوابة القارىء - Reader Gate

Log In or Sign Up to View

This Facebook post is no longer available. It may have been removed or the privacy settings of the post may have changed.

بوابة القارىء - Reader Gate

غادة السمان

تمر بك أيام تشعر فيها بان كل شيء يثقل على صدرك<br>الذين يحبونك والذين يكرهونك والذين يعرفونك والذين لا يعرفونك<br>تشعر بالحاجة إلى أن تكون وحيدا كغيمة<br>أن تعيد …

غادة السمان

ثمينة هي لحظاتنا<br>كل لحظة تمضي هي شئ فريد<br>لن يتكرر ابداً ابداً !<br>فأنت لن تكون قط<br>كما كنت فى اية لحظة سابقة...<br>ولا انا ..<br>كل لحظة هي بصمة اصبع ،<br>لا تتكرر ..<br>كل …

غادة السمان

ﻷ‌ﻥ ﻏﻴﺎﺑﻚ ﻫﻮ ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ ﺭﺑﻤﺎ ﻻ‌ ﺷﻔﺎﺀ ﻣﻦ ﺇﺩﻣﺎﻧﻲ ﺇﻳﺎﻙ، ﺇﻻ‌ ﺑﺠﺮﻋﺎﺕ ﻛﺒﻴﺮﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻠﻘﺎﺀ ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﺸﺮﻳﺎﻥ !<p>بوابة القارىء - Reader Gate

غادة السمان

أن أكون معك ، وتكون معي<br>ولا نكون معًا<br>ذلك هو الفراق<p>بوابة القارىء - Reader Gate

بوابة القارىء - Reader Gate

غادة السمان

آه صوتك صوتك!<br>مسكون باللهفة كعناق<br>يعلقني بين الإلتهاب والجنون على أسوار قلعة الليل<p>وأعاني سكرات الحياة...<br>وأنا أفتقدك،<br>وأعاني سكرات الحياة<br>وأنا أحبك …

غادة السمان

شئ محزن حقا ،<br>ان لا تكون ملكا لنفسك<br>وكل ما تفعله،<br>مسرحية تقدمها للآخرين<p>...<p>بوابة القارىء - Reader Gate<p>See More

غادة السمان

غادة السمان

المرأه الذكية شئ مزعج حقا<br>انها كالصبار الذى يستعصى على التقشير<br>ولا يمكن أن يؤكل مع قشرة<br>انها تخسر متعة أن تؤكل<br>مما راق لى<p>...<p>بوابة القارىء - Reader …

غادة السمان

و لكن لأنك الفت مواء القطط و تهالكها , ظننت صمتي لا مبالاة ، و فهمت امتثالي لرغبتك على انه استهتار عابث ، و لن تصدق انني عشت عذاب الاحتضار إلا إذا …

غادة السمان

ترى هل الأخطبوط امرأة أحبت كثيراً حتى اللاارتواء فمنحتها الآلهة عشرات الأذرع و قدرة لا متناهية على الاحتضان؟<p>بوابة القارىء - Reader Gate

غادة السمان

غيابك هو الوجع<br>حضورك كحضور الاعجوبه<br>ماتكاد تأتى حتى تختفى<br>وتخلف الى الابد ذكرى حضورها... حيا كاويا جديدا فى كل لحظة<p>...<p>بوابة القارىء - Reader Gate<p>See More