Sama

8 Flips | 1 Magazine | 1 Like | 1 Follower | @Sama6n7t | Keep up with Sama on Flipboard, a place to see the stories, photos, and updates that matter to you. Flipboard creates a personalized magazine full of everything, from world news to life’s great moments. Download Flipboard for free and search for “Sama”

جلس شـحـاذ عـلـى الـطـريـق لأكـثـر مـن ثـلاثيـن سنة... وفـى أحـد الأيــام مــر عـلـيه رجــل غــريـب عـن المنــطقــة فـــقـــال لــــه الــشــحاذ: أعطني بــعــض الــمــال. فـــأجــابـه الــرجــل قــائـــلًا: لـيــس لـدى مـا أعـطيــك ، ولـــكــن مــا هــو هـــذا الشيء الذي تـجلــس عــليـه؟ فأجــابـــه الــشــحـاذ: "إنــه صنــدوق قــديـم أجـلـس عــلــيه مـنـذ زمـــن بــعــيـد". قـــال الــرجــل: "هـــل حــاولـت أن تـفــتـحـه لــترى مــا في داخــلـه؟ "أجــاب الـشحــاذ قــائــلًا: "بالـــطــبع لا، فــلا يــوجــد في داخلــه أي شيء، فـهـو فـــارغ". ولـــكــن مــع إصـــرار الــرجــل عــلــى أن يــرى الــشــحــاذ مـا في داخــل الـصنـدوق فـتحه لـيــصـدم بــوجــود كنــز مـن الـذهـب. واكـتـشــف الــشـحـاذ أنــه عــاش عــمــره كــلــه شـحـاذًا وهـــو يجلس على كنز. توقف هنا!!! لا تــشكُ في قـلـة حـظـك... فــقــط عـنــد مـواجـهـتك لـمشـكـلـة مــن أي نــــوع لا تَنـحَصِــرْ في داخـلـها وتــَدُرْ في حـلـقـة مــفــرغة، وكــأنـك لا تـعـرف كيــف تتـعـامـل مـعـها؛ فـتجـد نـفـسك كالـشـحـاذ شــاكيــًا قــلة حــظــك. واقعك هو صناعة يدك، وحظك هو نصيبك من عملك. فالله لا يظلم من عباده أحدًا.. تعالى عن ذلك. وما يدعيه الناس من وجود الحظ ما هو إلا نوع من اختلاق الأعذار لتبرير ضعف الإرادة وقلة الحيلة والفشل في النهوض بحياتهم إلى الأحسن والأفضل

#قصة_وعبرة قرر ملك في إحدى البلاد القديمة أن يغير وزير اقتصاده الذي فشل في توفير الحياة الكريمة لشعبه ، فأعلن في الأسواق أن من يثق بنفسه ويرى أن لديه القدرات الكافية للفوز بمثل هذا المنصب أن يتقدم للمسابقة... تقدم عشرة أفراد .... فأعطى الملك كل منهم 1000 قطعة ذهبية وقال لهم ... عودوا لي بعد 3 أشهر لأرى ماذا فعلتم بها... جاء 9 من المتسابقين ومعهم أكياس كبيرة من النقود ... فاستعرض الأول : جئت لك سيدي بـ 15 الف قطعة ذهبية! الثاني زاد عليه وقال : أنا 16 ألف قطعة... وبقي التسعة يتنافسون والملك لا يستمع إليهم ولا يهتم بأرقاهم... فنظر الملك للعاشر وقال له : أين المال؟ فتردد الشاب بالكلام بعد أن رأى تفوق خصومه عليه... فقال له الملك : ما بك هل أسرفتها على رغباتك وشهواتك ؟ الشاب : لا يا سيدي! الملك: ماذا إذن؟ الشاب : لقد اشتريت يا سيدي قطعة أرض زراعية وعينت فيها بعض العمال .. وهناك اقترحوا شراء بعض الماشية ...والآن ليس لدي أي مال حتى يخرج المحصول ونبيعه! نظر الملك للشاب وقال له : أنت وزيري! انتشرت الضجة في القاعة بسبب المفاجأة التي لقيها الرجال الأخرون الذين تاجروا ونجحوا بحصد ما لن يحصده هذا الشاب ولو بعد 3 أعوام ربما!. فنطق الملك : من قال لكم إن الاقتصاد هو تنمية المال؟.. ذلك اسمه تجارة ، أما الاقتصاد فهو كيف تسرف المال بحيث يبقى دوماً قادراً على تسيير أمور حياتك بالشكل الأفضل. الحكمة : لا تعتقد أن الاقتصاد الحقيقي في مالك هو أن تنميه بل أن تعرف كيف تنفقه بحيث يساعدك في حياتك بشكل مناسب