Mohamed sayed

70 Flips | 1 Magazine | 11 Followers | @Mohamedsaye7c4o | Keep up with Mohamed sayed on Flipboard, a place to see the stories, photos, and updates that matter to you. Flipboard creates a personalized magazine full of everything, from world news to life’s great moments. Download Flipboard for free and search for “Mohamed sayed”

صوره لثلاثة من أهل مصر زمان من داخل احد المساجد او الزوايا في القرن التاسع عشر حوالي عام 1860 م ملحوظة : احتمال ان تكون الصورة تمثيلية في استوديو من استوديوهات الاجانب الذين كانوا مقيمين في مصر في ذلك الوقت .

بين مصر و فلسطين يومياً تسير سياراتنا الفاخرة المريحة عن طريق الشركة العربية للنقل و التجارة وهى شركة أسستها شركة أتوبيس الشرقية والدقهلية مع شركة غزة والقرى الجنوبية بفلسطين مواعيد السفر , قيام القاهرة 6 صباحاً وصول غزة 4 مساءً في نفس اليوم , ووصل القدس 5 ونص , تاريخ الصورة سنة 1947

محمد سعيد باشا والى مصر صور قديمه لمصر

أمينه رزق فى شبابها :) صور قديمه لمصر

الصورة لقاضي شرعي منتدب من وزارة الاوقاف المصرية وهو يستطلع هلال شهر رمضان من فوق سور وزارة الاوقاف عام ١٩٣٤ م مستخدما تكنولوجيا العصر المتوفره في ذلك الوقت ..... كانت الاحتفالات في مصر برؤية هلال رمضان تبدأ في يوم التاسع والعشرين من شهر شعبان وكانت الاحتفالات كبيرة وعظيمة علي مدي التاريخ الإسلامي في مصر يحضرها وجهاء الناس وكبار رجال الدولة في العاصمة والمدن الكبري . ويؤكد المؤرخ ابراهيم عناني ــ عضو اتحاد المؤرخين العرب ــ أنه في عام 155هـ خرج أول قاض لرؤية هلال رمضان وهو القاضي أبو عبدالرحمن عبدالله بن لهيعة الذي ولي قضاء مصر, وخرج لنظر الهلال, وتبعه بعد ذلك القضاة لرؤيته, حيث كانت تعد لهم دكة علي سفح جبل المقطم عرفت بـ دكة القضاة, يخرج إليها لاستطلاع الأهلة, فلما كان العصر الفاطمي بني قائدهم بدر الجمالي مسجدا له علي سفح المقطم اتخذت مئذنته مرصدا لرؤية هلال رمضان, كما سن الفاطميون أيضا ما يعرف بموكب أول رمضان أو موكب رؤية الهلال, وهي العادة الحميدة التي استمرت في العصر المملوكي, فكان قاضي القضاة يخرج لرؤية الهلال ومعه القضاة الأربعة كشهود ومعهم الشموع والفوانيس, ويشترك معهم المحتسب وكبار تجار القاهرة ورؤساء الطوائف والصناعات والحرف, وتم في هذا العصر نقل مكان الرؤية إلي منارة مدرسة المنصور قلاوون ــ المدرسة المنصورية ــ بين القصرين لوقوعها أمام المحكمة الصالحية مدرسة الصالح نجم الدين بالصاغة, فإذا تحققوا من رؤيته أضيئت الأنوار علي الدكاكين وفي المآذن وتضاء المساجد, ثم يخرج قاضي القضاة في موكب تحف به جموع الشعب حاملة المشاعل والفوانيس والشموع حتي يصل إلي داره, ثم تتفرق الطوائف إلي أحيائها معلنة الصيام. أما في العصر العثماني, فعاد موضع استطلاع الهلال مرة أخري إلي سفح المقطم فكان يجتمع القضاة الأربعة وبعض الفقهاء والمحتسب بالمدرسة المنصورية في بين القصرين, ثم يركبون جميعا يتبعهم أرباب الحرف وبعض دراويش الصوفية إلي موضع مرتفع بجبل المقطم حيث يترقبون الهلال, فإذا ثبتت رؤيته عادوا وبين أيديهم المشاعل والقناديل إلي المدرسة المنصورية, ويعلن المحتسب ثبوت رؤية هلال رمضان ويعود إلي بيته في موكب حافل يحيط به أرباب الطرق والحرف بين أنواع المشاعل في ليلة مشهودة. واستمر الأمر علي ذلك حتي أمر الخديو عباس حلمي الثاني بنقل مكان إثبات رؤية الهلال الي المحكمة الشرعية بباب الخلق. ومع إنشاء دار الإفتاء المصرية في أواخر القرن التاسع عشر, أسندت إليها مهمة استطلاع هلال رمضان والاحتفال به, وتقوم الدار بهذه المهمة كل عام بعد غروب شمس يوم التاسع والعشرين من شهر شعبان, ويتم ذلك من خلال لجانها الشرعية والعلمية المنتشرة بجميع أنحاء الجمهورية بالوادي الجديد وتوشكا وسوهاج وقنا والبحر الاحمر ومدينة السادس من أكتوبر ومرسي مطروح ومرصد حلوان. وتعلن الدار نتيجة الاستطلاع في احتفال جميل يحضره الإمام الاكبر والمفتون السابقون ووزير الأوقاف ومحافظ القاهرة والوزراء وسفراء الدول الإسلامية ورجال القضاء وغيرهم من رجال الدولة ويكونون جميعا في ضيافة مفتي الديار المصرية. ولقد كان الاحتفال يتم في سرادق بجوار دار القضاء العالي عندما كان مقر دار الإفتاء فيها, ثم استقلت الدار بمبناها الحالي بالدراسة وانتقل الاحتفال لقاعة المؤتمرات بالدور الأرضي بمبني الدار, إلي إن ضاقت بالحضور فانتقلت إلي قاعة المؤتمرات الكبري للأزهر الشريف بمدينة نصر بالقاهرة, ويتم نقل الاحتفال من خلال الاذاعات الرسمية المسموعة والمرئية, ويبدأ الاحتفال بتلاوة بعض آيات من القرآن الكريم, ثم يعلن فضيلة المفتي ثبوت رؤية الهلال ومن ثم يكون اليوم التالي هو غرة الشهر الكريم, أو عدم ثبوته ويكون اليوم التالي المتمم لشهر شعبان. كل عام ومصر والمصريين والعالم اجمعين بخير وسعاده وآمان

زيارة ملك المملكة العربية السعودية ومؤسسها الملك عبد العزيز آل سعود رحمه الله لمصر عام 1946 م ويقول الدكتور ابراهيم العلاف في مدونتة الخاصة عن تفاصيل هذه الزيارة : قام الملك عبد العزيز ال سعود سنة 1946 بزيارة مصر ، وقد كانت تلك الزيارة ردا على زيارة الملك فاروق الى المملكة العربية السعودية سنة 1945 ، وهى الزيارة التى اعادت العلاقات بين البلدين بعد ان كان يشوبها بعض التوتر . وقد حضر الملك عبد العزيز ال سعود على اليخت الملكى المحروسة الذى كان قد اقلع من السويس فى يوم 2 يناير سنة 1946 متجها الى جدة لأحضار الملك عبد العزيز ال سعود . وقد استقبل الملك عبد العزيز استقبالا جماهيريا حافلا عند وصوله الى السويس ، وعند وصول الملك عبد العزيز الى القاهره استقل مع الملك فاروق عربة ملكية مكشوفة الى قصر عابدين مرورا بشوارع وميادين القاهرة ، وقد رحبت به الجماهير فى القاهرة ترحيبا كبيرا .....

مقهي بلدي في القاهرة منتصف القرن التاسع عشر حوالي عام 1860 م

صورة فائقة الوضوح والندره لمدينة بورسعيد الوليدة وهي في ابهي صورها يوم افتتاح قناة السويس ومراكب وبواخر ضيوف الحفل من ملوك وأباطرة العالم ( المدعوون علي حفل افتتاح القناة الاسطوري الذي اقامة الخديوي اسماعيل بهذه المناسبة التاريخية ) ترسوا في ميناء بورسعيد نوفمبر عام 1869 م كان طبيعيا أن تكون البداية هي الاهتمام بزى العساكر وخاصة العاملين بالجوازات والصحة لأنهم في طليعة المستقبليين للملوك كما روعى الاهتمام بنظافة المدينة وتم حث التجار على توريد الخضروات واللحوم والأسماك كبيرة الحجم لبورسعيد لمواجهة الطلبات المتزايدة كما روعى إحضار الثلج من القاهرة كذلك جهز عدد من السفن لإحضار المدعوين من الإسكندرية إلي بورسعيد. وفى أوائل نوفمبر ١٨٦٩م أخطر ديليسبس محافظة بورسعيد بأن الخديوى أذن في بدء إعداد الزينات وعلى الفور تم إخلاء الشوارع وترتيب العساكر اللازمين لحفظ الأمن وإمتلأت بورسعيد بالمدعوين وكان الخديوى قد طلب من مديرى الأقاليم أن يحضروا عدد من الأهالى بنسائهم وأطفالهم لحضور حفل الافتتاح فانتشروا على خط القناة من فلاحين ونوبيين وعربان بملابسهم التقليدية حتى أن الإمبراطورة أوجيني أبرقت إلى الإمبراطور نابليون الثالث بأن الاحتفال كان فخماً وأنها لم ترى مثله في حياتها ومما زاد الأمر أبهة هو اصطفاف الجيش والأسطول المصري في ميناء بورسعيد بالإضافة لفيالقه على ضفاف القناة. وأقيمت ٣ منصات خضراء مكسوة بالحرير خصصت الكبرى للملوك والأمراء والثانية لليمين لرجال الدين الإسلامي ومنهم الشيخ مصطفى العروسى والشيخ إبراهيم السقا والثالثة لليسار خصصت لرجال الدين المسيحي وجلس بالمنصة الكبرى الخديوى إسماعيل ومسيو دى لسبس والإمبراطورة أوجينى إمبراطورة فرنسا وفرنسوا جوزيف إمبراطور النمسا وملك المجر وولى عهد بروسيا والأمير هنرى شقيق ملك هولندا وسفيرا إنجلترا وروسيا بالآستانة والأمر محمد توفيق ولى العهد والأمير طوسون نجل محمد سعيد باشا وشريف باشا ونوبار باشا والأمير عبد القادر الجزائري وقد بلغ عدد المدعوين من ذوى الحيثيات الرفيعة زهاء ستة ألف مدعو وحتى يوم ١٥ نوفمبر كان قد تم استدعاء ٥٠٠ طباخ من مرسيليا وجنوة وتريستا.

أسعد الله صباحكم الملك فاروق في القطار الملكى سنة 1947

اللهب الذى يثلج مدهشة للريف - لا تزيد تكاليفها عن قرش في اليوم - صامتة لأنها تدور بلا موتور فلا تصليح ولا صيانة ثلاجات إلكترولكس الصامتة تعمل بالكيروسين أو الكهرباء أو البوتاجاز ومع هذا فثمنها 80 جنيهاً فقط هي يوجد يعليق على تكنولوجيا الماضى ؟ 💻

مشاركة من : Moaz Shakir صورة لاول رئيس لمصر بعد ثورة 1952 م الرئيس الراحل محمد نجيب وهو في شبابه في الثلاثينات تقريبا

إرشادات المشاة - مرور القاهرة في الأربيعينات - إستعمل دائماً ممر المشاه بين الخطوط البيضاء - سر فوق الرصيف لتضمن السلامة - لا تسر أبداً وسط الشارع لمنع الخطر عنك - قبل عبورك الشارع تأكد من خلوه من السيارات - إنتقالك فجأة من رصيف لآخر دون حذر يعرضك للأخطار

#القاهرة_زمان .... رسمة لمنطقة جزيرة الروضه في القاهرة رسمت عام 1844 م كتب جلال الدين السيوطي، كتاباً أسماه كوكب الروضة عن تاريخ جزيرة الروضة ( سأرفق لحضراتكم غلاف الكتاب مع اول تعليق ) قال فيه : موقع جزيرتى المنيل والروضة عمل على جذب عدد من افراد اسرة محمد على باشا ليسكن في هذة المنطقة ولبناء قصور فيها فكان للخديوى إسماعيل قصر على ضفاف النيل ومن قبلة والدة إبراهيم باشا بنى قصرا في جزيرة الروضة كما كان لوالدة عباس حلمى الأول قصر بشارع قايتباي وأخيرا بنى الأمير محمد علي باشا نجل الخديوى توفيق قصرا مسمى بقصر المنيل أو قصر الأمير محمد على وقد تم تشييدة في عام 1903 ومع مرور الوقت شجع وجود افراد اسرة محمد على باشا توافد عددا من أبناء الطبقة الراقية في التوافد على منطقة منيل الروضة لبناء الفيلات والقصور مثل المحامى الشهير إبراهيم بك الهلباوى أول نقيب للمحاميين في مصر . كما كان هناك قصر لسعيد باشا ذو الفقار كبير أمناء القصر الملكى منذ عهد الملك فؤاد الأول وينسب اليه ميدان الباشا أحد أهم ميادين حي منيل الروضة ويقطعة شارع يحمل اسمه وهو شارع سعيد ذو الفقار ومن الشخصيات البارزة التي سكنت بمنيل الروضة بدر الدين أبو غازى وزير الثقافة الاسبق الذي سكن المنيل منذ عام 1930م ومصطفى بك رضا مستشار الاذاعة الحكومية المصرية للموسيقى عام 1934 وله حتى اليوم شارع باسمة في محطة الغمراوى بالمنيل .

#القاهرةـزمان الاحتفال بالمحمل الشريف ( كسوة الكعبة ) في ميدان القلعه امام مسجد السلطان حسن حوالي عام ١٨٩٥ م تعالو نعرف تاريخ كسوة الكعبة المشرفة عبر التاريخ : قبل الإسلام: كُسيت الكعبة في الجاهلية، وكان أول من كساها كسوة كاملة هو تبع أبى كرب أسعد ملك حمير في العام 220 قبل الهجرة. وتقول رواية أن أول من كسا الكعبة جزئيا فهو إسماعيل . وفي عهد قصي بن كلاب فرض على قبائل قريش رفادة كسوة الكعبة سنويا بجمع المال من كل قبيلة كل حسب مقدرتها، حتى جاء أبو ربيعة بن المغيرة المخزومي وكان من أثرياء قريش فقال : أنا أكسو الكعبة وحدي سنة، وجميع قريش سنة، وظل يكسو الكعبة إلى أن مات، وكانت الكعبة تُكسى قبل الإسلام في يوم عاشوراء، ثم صارت تُكسى في يوم النحر. وأول أمرأة كست الكعبة هي نبيلة بنت حباب أم العباس بن عبد المطلب إيفاء لنذر نذرته. بعد الإسلام: وبعد فتح مكة في العام التاسع الهجري كسا الرسول صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع الكعبة بالثياب اليمانية وكانت نفقاتها من بيت مال المسلمين. في عهد الخليفة عمر بن الخطاب أصبحت الكعبة تكسى بالقماش المصري المعروف بالقباطى وهي أثواب بيضاء رقيقة كانت تصنع في مصر بمدينة الفيوم. في عهد الدولة الاموية: اهتم الخلفاء الامويون في عصر الدولة الاموية بكسوة الكعبة ففي عهد معاوية بن أبي سفيان كسيت الكعبة كسوتين في العام كسوة في يوم عاشوراء والأخرى في آخر شهر رمضان أستعدادا لعيد الفطر وكانت ترسل كسوة الكعبة من دمشق وكانت تجهز بأحسن الاقمشة وأفضلها وترسل إلى مكة في منطقة على اطراف دمشق سميت الكسوة نسبة لذلك حيث اشتهر محمل الحج الشام الذي ينطلق من دمشق بجموع الحجيج المجتمعين من كافة البقاع ومن دول كثيرة في الشرق ووسط آسيا، كما أن معاوية هو أيضا أول من طيب الكعبة في موسم الحج وفي شهر رجب. في عهد الدولة العباسية: في الدولة العباسية كانت تكسى في بعض السنوات ثلاث مرات في السنة، وكانت الكسوة تصنع من أجود أنواع الحرير والديباج الأحمر والأبيض. وفي عهد الخليفة المأمون كانت الكعبة تكسى ثلاث مرات في السنة ففى يوم التروية كانت تكسى بالديباج الأحمر، وفى أول شهر رجب كانت تكسى بالقباطي، وفي عيد الفطر تكسى بالديباج الأبيض وأستمر اهتمام العباسيون بكسوة الكعبة إلى أن بدأت الدولة العباسية في الضعف فكانت الكسوة تأتى من بعض ملوك الهند وفارس واليمن ومصر. مصر وكسوة الكعبة: مع بداية الدولة الفاطمية أهتم الحكام الفاطميين بإرسال كسوة الكعبة كل عام من مصر، وكانت الكسوة بيضاء اللون. وفى الدولة المملوكية وفي عهد السلطان الظاهر بيبرس أصبحت الكسوة ترسل من مصر، حيث كان المماليك يرون أن هذا شرف لا يجب أن ينازعهم فيه أحد حتى ولو وصل الأمر إلى القتال، فقد أراد ملك اليمن "المجاهد" في عام 751هـ أن ينزع كسوة الكعبة المصرية ليكسوها كسوة من اليمن، فلما علم بذلك أمير مكة أخبر المصريين فقبضوا عليه، وأرسل مصفدا في الأغلال إلى القاهرة. كما كانت هناك أيضا محاولات لنيل شرف كسوة الكعبة من قبل الفرس والعراق ولكن سلاطين المماليك لم يسمحوا لأى أحد أن ينازعهم في هذا ، وللمحافظة على هذا الشرف أوقف الملك الصالح إسماعيل بن عبد الملك الناصر محمد بن قلاوون ملك مصر في عام 751هـ وقفا خاصا لكسوة الكعبة الخارجية السوداء مرة كل سنة، وهذا الوقف كان عبارة عن قريتين من قرى القليوبية هما بيسوس وأبو الغيث، وكان يتحصل من هذا الوقف على 8900 درهم سنويا، وظل هذا هو النظام القائم إلى عهد السلطان العثماني سليمان القانوني. وأستمرت مصر في نيل شرف كسوة الكعبة بعد سقوط دولة المماليك وخضوعها للدولة العثمانية، فقد أهتم السلطان سليم الأول بتصنيع كسوة الكعبة وزركشتها وكذلك كسوة الحجرة النبوية، وكسوة مقام إبراهيم الخليل. وفي عهد السلطان سليمان القانونى أضاف إلى الوقف المخصص لكسوة الكعبة سبع قري أخرى اتصبح عدد القرى الموقوفة لكسوة الكعبة تسعة قرى وذلك للوفاء بالتزامات الكسوة، وظلت كسوة الكعبة ترسل بانتظام من مصر بصورة سنوية يحملها أمير الحج معه في قافلة الحج المصري. وفى عهد محمد علي باشا توقفت مصر عن إرسال الكسوة بعد الصدام الذي حدث بين الوهابيين في الأراضي الحجازية وقافلة الحج المصرية في عام 1222هـ الموافق عام 1807م، ولكن أعادت مصر إرسال الكسوة في العام 1228هـ. وقد تأسست دار لصناعة كسوة الكعبة بحي "الخرنفش" في القاهرة عام 1233هـ، وهو حي عريق يقع عند التقاء شارع بين السورين وميدان باب الشعرية، وما زالت هذه الدار قائمة حتى الآن وتحتفظ بآخر كسوة صنعت للكعبة داخلها، واستمر العمل في دار الخرنفش حتى عام 1962م، إذ توقفت مصر عن إرسال كسوة الكعبة لما تولت المملكة العربية السعودية شرف صناعتها. في العصر الحديث: في العام 1927م أصدر الملك عبد العزيز آل السعود أمرا ملكيا بتشييد مصنع أم القرى لصناعة الكسوة الشريفة وكان أول مدير للمصنع الشيخ عبد الرحمن مظهر حسين مظهر الأنصاري وهو الذي قام باقتراح إنشاء المصنع في مكة المكرمة، وفي العام 1977م أنشأت السعودية مصنعا جديدا لكسوة الكعبة في أم الجود ما زال مستمرا إلى الآن في تصنيع الكسوة. و يتم تغيير كسوة الكعبة مرة في السنة وذلك خلال موسم الحج، والكسوة التي يتم ازالتها من الكعبة تقطع إلى قطع صغيرة ويتم إهدائها إلى شخصيات إسلامية، في سنة 1982 قامت المملكة بإهداء قطعة إلى الأمم المتحدة التي تقوم بعرضها في قاعة الإستقبلات.

صورة اخرى يرجع تاريخها الي عام 1875 م في القرن التاسع عشر سأترك لحضراتكم التعليق علي هذه الصورة النادرة .

تاريخ الصورة عام 1880 م لاثنين من نساء أهل مصر زمان التعليق لحضراتكم

مهنة الحلاق مهنة وصلت إلينا من السلف , واستمرت وبقيت حتى حاضرنا وامتدت إليها لمسات التطور والحداثة , وقد عاشت في ماضينا وتقوت معنا ولم تمت كغيرها أو تندثر كبعض مهن أخرى مثل : الطرابيشي أو مبيض النحاس وآخرين كثر غيرهم حيث باتت تلك المهن ومعها مهن أخرى في طي النسيان و قد اندثرت واختفت مع تطور الزمن وكان داعي ذلك هو عدم الحاجة إليها و اختلاف الموضة و تطور الصنعة بشكل مغاير عن القديم مما جعل تلك المهن من عداد تراثنا الشعبي الذي يشكل ذاكرة الأمة والتي يتم بواسطتها كشف بعض من فصول حياة الأجداد وتفاصيلها وطقوسها وأشكالها المختلفة حيث إنها أرست بمجموعها قيما ومعتقدات وسلوكيات متنوعة .كانت في جملتها تعبر عن روح الجماعة وفكرها في كافة جوانب الحياة .. وكان الحلاق يسمونه أحياناً "مزيّن" يقص شعر الرأس , ويحلق شعر الذقن , وتلك هي أصلاً أساس صنعته وإن زاده حلاق اليوم بأدوات الحلاقة الحديثة الكهربائية مثل مجفف الشعر وأدوات تنظيف بشرة الوجه ونزع الشعر عنها, وتقليم الأظافر "البيتيكور والمينيكور "هذا إلى جانب كثرة المساحيق وتعددها واختلاف استعمالاتها. وكان حلاق زمان إلى جانب مهنته يعمل كالطبيب المداوي فهو يعالج أكثر الأمراض , فعنده من الدهنات الطبية التي ركبها بيده ما ينفع لعلاج حكة الجلد والحزازة وثعلبة الرأس وتساقط الشعر، نراه هنا طبيبا للجلدية , وهناك يقوم بالحجامة ويعالج الصداع, و المفاصل ونراه هنا طبيبا للعصبية وأمراض المفاصل كما نراه يعالج بالعطوس " مادة تستنشق بالأنف " فتثير العطاس ليرتاح المريض . وهكذا كان حلاق زمان طبيباً يمارس الطب بمختلف الإختصاصات , ومحدثاً ورجل صحافة وأنباء ودائرة بريد , وكان الرجل الناصح والمستشار ورجل الاجتماع , والنديم , والسمير والصديق لكل أهل الحارة .. الصوره لاحد الحلاقين في القرن التاسع عشر حوالي عام ١٨٧٢ م

صباح الخير علي كل المصريين.... اللي في مصر واللي متغربين فطار حضراتكم النهاردة عندنا ..... جبنة قديمة جدا معمولة من حوالي 140 سنة يعني جبنة اصلي :)) الصورة التقطت في عام 1875 م

#أسيوط صوره التقطت اثناء العمل في انشاء قناطر اسيوط عام ١٩٠٢ م قناطر أسيوط هي مجموعة سدود على نهر النيل في مدينة أسيوط , تم تصميمها من قبل المهندس البريطاني الشهير السير ويليام ويل كوكس وهو الذي صمم أيضاً وبنى سد أسوان. تم تشييد سد أسيوط بين عامي 1898 و 1903 م على نهر النيل، وعلى بعد 350 ميلاً تقريباً (560 كم) أسفل التيار القادم من سد أسوان , تم تشييد السد من أجل تحويل مياه النهر إلى المياه المنخفضة في أكبر قناة للري في مصر، قناة الإبراهيمية. قُدِرَت تكلفة السد تقريباً 525,000 جنيه استرليني ولكن بحلول موعد استكماله فعلاً بلغ تكلفته 870,000 جنيه استرليني. كان المقاول الرئيسي للمشروع هوالمقاول البريطاني شركة ميسرز وآيرد وتم استخدام مخزون هائل من الأعمال الترابية للمشروع تُقدر بـ 2,400,000 متر مكعب ، و125,000 متر مكعب من الخرسانة، و85000 متر مكعب من أعمال البناء(الطوب والحجر)، و125,000 متر مكعب من القار وأكثر من 4,000 طن من أنابيب الحديد. السد يتكون من هيكل حجري/طوبي ويمتد على كلا الجانبين على سنود ترابية، يبلغ الطول إجمالي 3937 قدم (1,200 م) تقريباً. هناك 111 فتحة مقوسة من 5 متر (16 قدم 4 بوصة) في السد. يمكن إغلاقها عن طريق بوابات (الهويس) والتي تبلغ 16 قدماً (4.9 متر) ارتفاع.

صباح الخير علي كل المصريين .... اللي في مصر واللي متغربين صورة لثلاثة من أهل مصر زمان يقومون بشئ مهم جدا من متطلبات الحياة وقتها وهو جلب المياه من النيل الي المنازل .... فعلي الرغم من امتهان بعض الاشخاص لهذه المهنة قديما ( السقايين ) الا ان هذا لا يمنع ان يقوم بعض افراد الاسرة بجلب المياه من النيل بانفسهم لاستخدامها في المنازل ..... تاريخ الصورة : 1875 م المكان : القاهرة ,,, جزيرة روضة المنيل تقريبا

مشاركة من : Moaz Shakir اعلان من اعلانات زمان مع بداية الدراسه حوالي عام 1936 م .... لاحظوا حضراتكم ان الاسعار بالقرش

شارع الغورية في القاهرة عام 1900 م ينسب شارع الغورية في قلب قاهرة المعز لدين الله الفاطمي للسلطان الأشرف قنصوه الغوري احد سلاطين المماليك الشراكسة الذي انتهى حكمه عام 1516 م بمقتله فى معركة مرج دابق بالشام و لم يستدل على جثمانه فى أرض المعركة . قنصوه الغوري هو صاحب مدرسة ومسجد الغوري عند تقاطع الشارع مع شارع الأزهر. تقول كتب التاريخ أن فترة حكمه من (1501م ـ 1516 م) كانت واحدة من أهم الفترات الحاسمة في تاريخ القاهرة، كان من الممكن جدا أن يكون الغوري أحد حكام مصر العظام، لكن ـ لسوء حظه ـ ترسبت في فترتة كل مساوئ العصر المملوكي المتداعي. حي الغورية الذي يشكل امتدادا لشارع المعز لدين الله يضم مجمعا ضخما للآثار الإسلامية من العصر الفاطمي والأيوبي والمملوكي، ويحتفظ بطابعه الأثري الفريد، ففيه باب الفتوح وجامع الأقمر وتكية السلحدار والمدرسة الكاملية، وقد اشتهرت الغورية بنظام الوكالات في البيع والشراء منذ إنشائها، لكن هذا النظام تلاشي الآن بعد أن تحولت معظم الوكالات إلى آثار، وأشهر هذه الوكالات وكالة الغوري التي ما تزال تحتفظ بطابعها المعماري الأصلي، وهي عبارة عن صحن كبير وحوله محلات متراصة في أربعة طوابق كانت مخصصة لاستقبال التجار ببضائعهم، وكان بها مكان للدواب ومخازن للمحاصيل وأماكن لمبيت التجار الوافدين، غير أنها تتبع الآن وزارة الثقافة باعتبارها أثرا ومركزا للفنون كونها تحولت إلى مرسم للفنانين التشكيليين .

ذكريات .................................... زجاجات لبن سيكلام كانت توزع طازجة صباح كل يوم على البيوت فترة الستينات.................... NA

التصميم الأول و الأصلى لميدان الأوبرا فى عهد الخديوى اسماعيل. NA

صورة جميلة ونادرة لميدان التحرير في الستينات المبنى ده كان مكتب لحجز اتوبيسات الاقاليم وكان في منتهى الشياكة من جوة ومن بره .. كان قدام الهيلتون من مدخل ميدان التحرير M M

طنطا محطة قطارات طنطا بمحافظة الغربية عام ١٩١١ م أسماها العرب القدامى «طَنتُدا»، وهي ملتقى هام للطرق الحديدية والبرية وتربطها بأنحاء البلاد شبكة مواصلات جيدة. في عهد الفراعنة : طنطا هو اسم قديم في التاريخ منذ آلاف السـنين....أطلق عليها الفراعنة اسم { تناسو } وكانت إحدى بلاد المقاطعة الخامسة من مقاطعات الوجه البحرى في مصر الفرعونية . في عهد الاغريق : في القرن الرابع قبل الميلاد أسـماها الأغريق { تانيتاد } ولما آلت مصر إلى الرومان عرفت باسم { طنتثنا } وعين لها مجلـس للأعيان .و في العصر البيزنطى قبل الفتح العربى أطلق عليها { طو } وكان الاسم القبطى القديم { طنيطاد } . الفتح الإسلامي : وبعد الفتح الإسلامي{ 20 هـ 641 م } حرف الاسم إلى { طنتدا } وصار بها جامع وحمام وسـوق وأسـقفية . وقد اختلف تسمية طنطا علي مر العصور كما يلي: ذكر ابن حوقل (ت380 هـ) طنطا باسم ” طنتـتا ”. ذكرها الإدريسي (ت560 هـ) باسم ” طنطة ”، وصحتها ” طنطـته ”، وقال أنها مدينة صغيرة متحضرة. ذكرها ابن مماتي (ت606 هـ) باسم ” طنـدتا ”. ذكرها ابن جبير الأندلسي (ت 614 هـ) باسم ” طندته ”. عند ياقوت الحموي (ت626 هـ) باسم ” طنتـثـنا ”, وصحتها ” طنطتـتا ”، وهي تسمية أقرب إلى ” طنتـداء ”. وجاءت عند ابن دقماق (709 هـ) باسم ” طننـتا ”. وعرفها الفرنسيون باسم ” طنطه ”، وهكذا ينطقها العامة. وكتبت أيضا طندتا. حالياً تعرف المدينة باسم ” طنطا ”، كما تعرف عند البعض باسم ” مدينة شيخ العرب ”. و” مدينة البدوي ”.

طنطا صوره نادره لاحد شوارع طنطا ( احتمال ش البورصه ) - محافظة الغربية التقطت عام 1908 م

ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ ﻣﻦ ﺃﺣﺪ ﻣﺤﻼﺕ ﺍﻟﻘﺎﻫﺮﺓ ﺍﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﻋﺎﻡ 1920 A T