Irnaso

9 Flips | 1 Magazine | 1 Following | @Irnaso | Keep up with Irnaso on Flipboard, a place to see the stories, photos, and updates that matter to you. Flipboard creates a personalized magazine full of everything, from world news to life’s great moments. Download Flipboard for free and search for “Irnaso”

حقيقة علمية عن الخيال (عقلك الباطن و قوته , تجربة علمية تستحق التأمل ) قام الدكتور " بورهيف" بتوظيف بعض المجرمين في تجاربه و أبحاثه العلمية المثيرة مقابل تعويضات مالية لأهلهم و أن تكتب أسماؤهم في تاريخ البحث العلمي و مجموعة من المغريات الأخرى و بالتنسيق مع المحكمة العليا و في حضور مجموعة من العلماء المهتمين بتجاربه أجلس ( بورهيف ) أحد المجرمين المحكوم عليهم بالإعدام و اتفق معه على أن يتم إعدامه بتصفية دمه بحجة دراسة التغيرات التي يمر بها الجسم أثناء تلك الحال عصب ( بورهيف ) عيني الرجل ثم ركب خرطومين رفيعين على جسده بدأ من قلبه انتهاء عند مرفقيه و ضخ فيهما ماء دافئا بدرجة حرارة الجسم يقطر عند مرفقيه و وضع دلوين أسفل يديه و على بعد مناسب حتى تسقط فيهما قطرات الماء من الخرطومين و تصدر صوتا يشبه سقوط الدم المسال وكأنَّه خرج من قلبه مارًا بشرايينه في يديه ساقطًا منهما في الدلوين و بدأ تجربته متظاهرًا بقطع شرايين يد المجرم ليصفي دمه و ينفذ حكم الإعدام كما هو الاتفاق بعد عدة دقائق لاحظ الباحثون شحوبًا و اصفرارًا يعتري كل جسم المحكوم بالإعدام فقاموا ليتفحصوه عن قرب وعندما كشفوا وجهه فوجؤوا جميعًا بأنه قد مات !!! مات بسبب خياله المتقن صوتا و صورة دون أن يفقد قطرة دم واحدة !!! و الأدهى أنه مات في الوقت نفسه الذي يستغرقه الدم ليتساقط من الجسم و يسبب الموت ، مما يعني أن العقل يعطي أوامر لكل أعضاء الجسم بالتوقف عن العمل استجابة للخيال المتقن كما يستجيب للحقيقة تماما !!! . . انتبه جيدًا لخيالك فأعضاؤك و ملكاتك كلها ستستجيب للصورة التي ترسمها باتقان.. مصداقاً لـ(لاتتمارضوا فتمرضوا فتموتوا ) الرسائل الدماغية سواء الإيجابية أو السلبية تحدد نهج حياتنا التي نعيشها بعض الناس استطاعت شفاء نفسها من امراض مثل الاورام السرطانيه والكبد فقط بقوة عقلهم الباطن فلا تستهين بقوة عقلك الباطن جوري##

Architizer

شجرة الحياة

كيف تصنع زيت معالج للشعر في المنزل؟

Fences: برنامج يرتب ويخفي أيقونات سطح المكتب

ماحب أشوف سطح المكتب عندي دثرة ، خاصة إذا انترس وايد سوالف و مو قادر تفصلهم.<p>هالبرنامج يحل هالمشكلة.<p>أول شي شوفوا سطح المكتب عندي يبين جذي:<p>يا عيني على …

من مشاركات صفحة ناسا بالعربي- NASA In Arabic- اينشتاين https://www.facebook.com/NasaInArabic عملية الوجود, ربما تكون ممارسة مقرونة بمتعة غريبة تحتويها الفيزياء في 14 آذار من عام 1879 ولد عظيم يدعى اينشتاين. "إن الله لا يلعب النرد", جملة محيرة جدا أطلقها اينشتاين. الكون, الزمن, المكان و الفكرة, نعتقد أنها أربع مكونات غريبة جدا. ربما ما قاله اينشتاين نابع من تأثير نظريته في النسبية العامة, تلك النظرية تحتوي مقدارا من الحتمية غريب و إلى الآن لا زالت تفاجئنا. لكن من زاوية أخرى برز ميكانيك الكم, بعالمه الساحر و الآخذ ليخبرنا: "صديفي أنت مخطأ إن الله يلعب النرد", يقترح ميكانيك الكم فكرة مثيرة للإعجاب و ربما تكون هذه الفكرة هي الجوهر الصادق لهذا العلم, هذه الفكرة تقول أن الجسيم يسلك في طريقه إلى نقطة ما كل الطرق المحتملة في آن واحد, تقودنا هذه الفكرة إلى فكرة أكثر غرابة و هي لا يمكنني أبدا أن أقول بوجود شيء ما في مكان معين بل هذا الشيء متواجد في كل الأمكنة التي يحتمل وجوده فيها و باحتماليات مختلفة. إذا, كل من النسبية العامة و ميكانيكا الكم يرميان شيء ربما يجعلنا نفكر أنهما يقومان بالبحث عن معنى الوجود, "وجودنا نحن", لكن لا يحاول أي من العلمين أن يبرر الغايات و لا الأسباب بل يمضيان بنا دوما إلى طرح سؤال جديد. هذا المزيج الغريب من نظريتين تبدوان متناقضتان يضعنا دوما في حيرة. و ما يخيف في قضية وجودنا هذه (إذا صح التعبير), إضافة القانون الثاني في الترموديناميك و الذي يقول بأن كل العمليات التلقائية في الطبيعة تسير في اتجاه تزايد الانتروبي (الفوضى), يزيد هذا القانون من غرابة الأشياء, لكنه قانون غير قابل للكسر, حتى الآن على الأقل. ينحو الكثيرين من الفلاسفة و علماء الفيزياء إلى تعريف وجودنا أو ربطه بشكل صميمي بالقانون الثاني في الترموديناميك, لكن هذا القانون لا يفعل ذلك. تستمر البحوث إلى الآن في محاولة لتوحيد هذه النظريات في إطار متجانس, متوافق و واحد, لكن و كما قال فاينمان مرة علينا أن نكون حذرين بخصوص كل ما هو جديد. أبدى ميكانيك الكم صمودا لمدة 100 عام و لا زال يبدي قوة على التنبوء و الإنجاز, و صمدت النسبية العامة لأكثر من 100 عام و لا زالت رغم تناقضها من خلال حتميتها مع ميكانيك الكم تبدي قوة و صمودا غريبا. أما القانون الثاني في الترموديناميك فلازال يذهلنا. في النهاية, ميكانيك الكم يعتمد على مسلمات, النسبية العامة تضمنت أيضا نوعا من المسلمات و القانون الثاني في الترموديناميك لم يستطع أحد إلى الآن استنتاجه بل لا يزال صامدا بسبب مقاومته و قدرته التفسيرية و التنبؤية, ما يجعلنا ندعي حقيقة أننا نكتشف و لا نقوم بالاختراع على الإطلاق. ربما يمكننا القول أن حتمية النسبية العامة, احتمالية ميكانيك الكم, و فوضى القانون الثاني في الترموديناميك تمثل أحاجي غريبة لواقع فهمنا لا لواقع وجودنا, لان الوجود ربما يكون عملية ممارسة. بقي أن نذكر أن هذه الصورة وضعت كالصورة الفلكية اليومية في موقع APOD التابع لوكالة ناسا بتاريخ 14-11-2010. تعود ملكية الصورة لكليفورد بيكوفر

http://t.co/xJ99oj0GaC