البكاري ابو احمد

7 Flips | 3 Magazines | 1 Like | 1 Follower | @14nh2jg | Keep up with البكاري ابو احمد on Flipboard, a place to see the stories, photos, and updates that matter to you. Flipboard creates a personalized magazine full of everything, from world news to life’s great moments. Download Flipboard for free and search for “البكاري ابو احمد”

أجمل 10 أماكن سياحية في العالم http://goo.gl/AcoEMY #موسوعة_المسافر

#صور_القراء يعمل هذا الرجل المسن على نسج خيوط "السجاد الكردستاني" مواجهاً خطر اندثار هذه المهنة الشعبية. عدسة: أسو علي من #ألمانيا

ساعدنا للحصول على تعليق يناسب هذه الصورة. عدسة: Burak Dogansoysal #مجلة_ناشيونال_جيوغرافيك_العربية #ngalarabiya

هل سمعت بـ "دون جــوان الضـفادع"؟! يبني لها بيت الزوجية ويملأه حُباً ودفئاً؛ وتصدح لها حنجرته بلحن طويل يتدفق عشقا وغراماً. وما إن تثمر علاقتهما نسلاً فتتكون العائلة، حتى يتولى رعاية الصغار بنفسه. فَيَا له من ذكر تتمناه كل أنثى لتعاشره وتشاركه العيش في بيت واحد! وهذا نبأ سارّ في حد ذاته، إذ كلما زاد تكاثر ضفدع جنوب الكوربوري (المُسمَّى علمياً Pseudophryne corroboree)، زادت فرص إنقاذ هذا الضفدع الذي يعد أحد البرمائيات الأكثر شهرة في أستراليا وأكثرها عرضة للانقراض. في بداية موسم التكاثر يستخدم الذكر -الذي لا يتجاوز حجمه 24.26 مليمتراً، ساقيه الخلفيتين لينحت من الطحالب حُجرة بالقرب من مصدر للمياه. ثم يستمر في إطلاق نداء صوتي يغازل الإناث ويغويهن.. إلى أن تدخل إحداهن إلى وكره. بعد ذلك، تضع الأنثى ما بين 15 و38 بيضة يقذف عليها الذكر حيواناته المنوية بطريقة مباشرة، ثم تذهب إلى حال سبيلها فيما يمكث هو لاستقبال إناث أخريات. وهكذا يستمر الذكر طيلة الموسم في الترحيب بزائراته الولهانات اللواتي يمكن أن يصل عددهن إلى عشر إناث، إذ يُخصّب مجموعات تلو مجموعات من البيوض، حتى إنه قد يُضطر أحياناً لبناء حُجرة أخرى إذا تدفقت عليه إناث كُثر وبيوض غزيرة. ويبقى الذكر بعدئذ في الوكر ستة أسابيع إلى ثمانية، حتى تغمرَ الوكرَ أمطارُ الخريف والشتاء التي تُشكل بِركاً تفقس فيها البيوض فتخرج الشراغيف إلى الحياة. للمزيد من التفاصيل تابع الرابط http://bit.ly/2gu8H66

في عدد #ديسمبر المقبل تحقيق مثير يلقي الضوء على تأثير التغيرات المناخية على منتزهات #أميركا وكيف سيكون حالها؟! #عام_القراءة #اقرأ_واكتشف

سنجاب أحمر أوراسي يُطلّ برأسه العالِق في غطاء بالوعة ببلدة آيسرنهاغن في ألمانيا. وفيما بعد٬ نجح رجال الشرطة في فك رأسه إذ دفعوا أذنيه إلى الخلف بتمهّل ورقّة وهم يرشّون زيت الزيتون على رقبته. ولكن المحنة كانت شديدة على هذا الحيوان القارض إذ لفظ أنفاسه بعد ساعات فحسب. الصورة: شرطة هانوفر\ صور أسوشيتد بريس للمزيد من الصور تابع http://bit.ly/2fr0mv7